قصص سكس محارم مع زوجة عمي الأرملة قصص سكس نيك ممتعه


Click to Download this video!
0 views
0%

قصص سكس محارم مع زوجة عمي الأرملة قصص سكس نيك ممتعه

قصص سكس جديدة ممتعه على موقع متناكة دوت كوم قصص سكس محارم نيك زوجة عمي الارملة اجمل قصص نيك محارم جديدة مثيره لعشاق قراءة القصص المثيرة والمحارم والزني مع الاقارب شاهد هذا الموضوع واقراء اجمل قصة سكس بين الابن وزوجة عمه الارملفة المحرومة واول نياكة له مع زوجه عمه قصص سكس محارم احدث قصص سكس اون لاين سكس ءىءء

قصص سكس محارم مع زوجة عمي الأرملة قصص سكس نيك ممتعه

لم اكن اتوقع ان ياتي يوم و استمتع بجسد زوجة عمي الجميلة ذات 50 سنة لم نكن نسكن في مدينة واحدة و تعرض ابنها الوحيد الى حادث خفيف في ساقه فذهبت لزيارته ولكني لم اجده فقد ذهب للمستشفى لاستبدال الضمادة فكانت وحدها في البيت و بدات تحكي لي عن الحادث و مكان الاصابة و بعفوية بدات ترفع فستانها لتريني مكان الاصابة كانت جالسة على الارض و ركبتها الى فوق و كان موضع الاصابة تحت الركبة بقليل ولكني و لأول مرة ارى تلك الساق الجميلة الممتلئة تملكتني الرغبة ان المس ساقها فبدات المس ساقها و اشرح لها كذبا ان هناك مناطق خطيرة في الساق لا يجب ان تصاب لانها متصلة بمناطق اخرى في الجسم و ممكن ان تسبب له الخطر فرايت القلق في عينيها على ابنها و بدات تسال عن هذه المناطق و بدات بشرحي الكاذب و لمست ركبتها و مررت على الفخذ و بدات المس بكل شهوانية وبدات تتجاوب معي فزدت من اثارتها و قلت لها يجب ان تدلكي ساقه و لكن بحذر فسالتني كيف يكون التدليك طلبت منها ان تنام على ظهرها وان ترفع الفستان الى فوق الركبة و بدات بتدليك ساقها و كل مرة ارفعساقها قليلا لكي ينزل الفستان اكثر و ارى كسها و فعلا كان لي ما اردت و بدات في الصعود من الساق الى الفخد ال حواف الكس و هي تتنهد و عندما وضعت اصبعي على الكس شهقت و ضمت فخديها على يدي و تقول بعبصني وزيد بعبصني انا محتاجة للبعبصة وانا بكل عنف ادخل صبعي في كسها و هي هاجت اكثر و بدات في الكلام الماجن و كانها عاهرة و تقول نيكني يا ابن القحبة محتاجة للزب نيكني انا قحبتك قلعت ملابسي و كيلوتها و حطيت زبي في الكس و دخلتو بالراحة و هي تدفع كسها تجاه زبي و نكتها بكل عنف و شراسة و منذ ذلك اليوم وانا امتعها هي الآن في 52 وانا في 36

From:
Date: نوفمبر 3, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *